ايها المناضلون ، ايها السياسيون ، يا عامة الشعب … د.بكر أبو صفية

2019-05-30T11:14:10+02:00
مقالات وآراء
7 مايو 2019آخر تحديث : الخميس 30 مايو 2019 - 11:14 صباحًا
ايها المناضلون ، ايها السياسيون ، يا عامة الشعب … د.بكر أبو صفية
د. بكر أبو صفية

ايها المناضلون ، ايها السياسيون ، يا عامة الشعب

تعالوا نفكر بصوت عال بعد هذه الجولة من الصراع مع الكيان الصهيوني من ثلاثة عشر عاما وبعد الاستيلاء على السلطة بقوة السلاح وراح ضحيتها المئات وتم كسر الخط الاحمر بين الفلسطينين تعرض قطاع غزة الى ثلاث حروب صعبة ومدمرة على البشر والحجر وتعرض الى العديد من الجولات العسكرية وراح ضحيتها الحجر والبشر وهذا ليس غريب عن اخلاقيات الكيان الصهيوني الذي يرى في الفلسطيني الجيد والفلسطيني الميت لا نستطيع ان ننكر بان للمقاومة كان شأن كبير في التصدي للكيان الصهيوني وإيلامه وتحقيق معادلة ردع للكيان .


الغريب والغير مفهوم والغير مقبول انه بعد كل جولة وكل حرب ورغم هذه التضحيات وهذا العطاء من المقاومة ان تكون النتائج هي العودة الى تفاهمات تقل عن بعض الانجازات التي حققت في اوسلو وفي احسن الاحوال تطالب هذه التفاهمات بإعادة بناء ما أنجز في اتفاق اوسلو من الموافقة على بناء مطار وميناء والموافقة على ممر امن …
اذا كانت هي المطالب والنتائج هذه بعد كل جولة فلتترك قوى المقاومة السلطة ومزاياها وتتفرغ الى المقاومة على طريق الهجوم والتحرير وحتى لا تجد نفسها في مواجهة الشعب عندما يخرج ضد اي سلطة قائمة رافعا شعار بدنا نعيش.


المجد للشهداء والشفاء للجراح والحرية للاسرى ولا للنكبة الثانية ( الانقسام) وليس من الشعب الفلسطيني من يكفر او من يخون ل مآرب حزبة .
عاشت فلسطين حرة عربية..

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق