اين دور الهيئة العامة للتقاعد الفلسطينية … دكتور ضياء الدين الخزندار / فلسطين ـ غزة

2018-11-29T02:06:11+02:00
مقالات وآراء
19 أبريل 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
اين دور الهيئة العامة للتقاعد الفلسطينية … دكتور ضياء الدين الخزندار / فلسطين ـ غزة

اين دور الهيئة العامة للتقاعد الفلسطينية وما هو الطريق الصحيح للاتصال بالمتقاعدين:
دكتور ضياء الدين الخزندار / فلسطين ـ غزة
رئيس قسم جراحة العمود الفقري والعظام ، في مستشفى الشفاء ( سابقاً).
ناشط نقابي ، وعضو مجلس إدارة جمعية المتقاعدين الفلسطينيين غزة سابقا
____________________________________________________ اين دور الهيئه العامة للتقاعد الفلسطينية وما هو الطريق الصحيح للاتصال بالمتقاعدين:الهيئة العامة للتقاعد لا تتواصل مع المتقاعدين ولا تعرفهم إلا عند المطالبة بتجديد الإقرار السنوي بمعنى اصح اقرار الحالة الاجتماعية ولا دور للهيئة فى صرف الراتب فى موعدة او حتى في الاستفادة من خبرات المتقاعدين أو دمجهم مجتمعياً وان هذا الاقرار مطلوبا ليس لمصلحة المتقاعد وانما مطلوبا لمصلحة الهيئة “يوجد تقصير من الهيئة في التواصل مع المتقاعدين وخدمتهم بل إن دورها في هذا الجانب منعدم تماماً”.ولذلك ارسلت الهيئة العامة للتقاعد جوابا لجمعيات المتقاعدين للتواصل مع المتقاعدين الذين لم يسلموا اقرار الحالة الاجتماعية بانها تحذر المتقاعدين بانها ستوقف الراتب ترى كيف ستتصل الجمعيات بالمتقاعدين اذا كانت الجمعيات نفسها تعانى من حالة شبة افلاس واذا كان 90% من المتقاعدين غير منتسبين للجمعيات ام لضيق الحالة او ببركات وتصرفات الهيئة العامة الاتستطيع الهيئة العامة وهى الجهة المستفيدة الوحيدة هى ووزارة المالية من اموال المتقاعدين بارسال“مسج” أي رسالة نصية قصيرة على الجوال للمطالبة بتجديد الإقرار السنوي! او على الاقل بعمل اعلان للمتقاعدين بالصحف الرسمية او الاذاعة والتلفزيون كما يطل علينا رئيس الهيئة كل مرة عن موعد صرف الرواتب المتاخرة ولكن لم يطل ولامرة لمصلحة المتقاعدين حتى ولو لطلب اقرار الحالة الاجتماعية ام ان الميزانية لاتسمح. السؤال هنا اوليست الهيئة العامة مربوطة الكترونيا بجميع الوزارات ومنها المحاكم الشرعية والداخلية لمعرفة الحالة الاجتماعية للمتقاعد ان توفاة الله او تزوج اوتزوج لة ابنة او تطلقت او انتقلت الى رحمة الله ولتعرف ان اكنت ارملتة قد تزوجت او انتقلت الى رحمة الله فالهيئة العامة للتقاعد الفلسطينية لا تتواصل مع المتقاعدين ولا تعرفهم إلا عند المطالبة بالإقرار السنوي او عند وفاة المتقاعد لقصقصة الراتب او مسح ابن انهى الجامعة اوبنت لمتقاعد او ارملة متقاعد تزوجت و لا يوجد اى دور للهيئة فى صرف الراتب التقاعدى فى موعدة او في الاستفادة من خبرات المتقاعدين أو دمجهم مجتمعياً او اى دور للهيئة فى تحسين الخدمات فى جمعيات المتقاعدين.واقل القليل عمل دورات تدريبية لابناء المتقاعدين وايتامهم لتاهيلهم لتحسين ظروفهم المعيشية او على الاقل عمل نادى رياضى اجتماعى للنهوض بالناحية الجسمانية للمتقاعدين وحيث انة يجب على الهيئة العامة للتقاعد ان تلعب دور إيجابي لا يقتصر فقط على صرف رواتب المتقاعدين،التى اصبحت تتاخر عن موعدها بل زيادة المميزات الممنوحة للمتقاعدين في قانون التقاعد والعمل على توفير مميزات أخرى بالتعاون مع مختلف الجهات. حيث يوجد تقصير شديد من الهيئة العمة للتقاعدفي التواصل مع المتقاعدين وخدمتهم بل إن دورها في هذا الجانب منعدم تماما اوجه سؤالا اين رؤساء الهيئة العامة للتقاعد الم يصلوا لمرحلة التقاعد واصبحوا متقاعدين ام ان السيد رئيس الهيئة يراهن على انة بدرجة وزير فكل الوزراء سيصبحون فى يوم من الايام وزراء سابقون .اود ان اذكر بقول الله تعالى بسمالله الرحمن الرحيم:
هَٰذَا بَلَاغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (52)
سورة إبراهيم – سورة 14 – آية 52.
دكتور ضياء الدين الخزندار غزة دولة فلسطين عربية حرة دستور وقانون واحد

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق