المواطن والمرشح….. محمد البكري

2021-02-15T00:15:56+02:00
مقالات وآراء
15 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2021 - 12:15 صباحًا
المواطن والمرشح….. محمد البكري

المواطن … والمرشح
لان الطبيعي هو انتظام الحياة الديمقراطية بشكل دوري … وعدم انتظامها هو الاستثناء … فقد أصبح الجميع غير قادر على طرح رؤيته … ورغبته في اقتحام ميدان الديمقراطية.
لهذا أصبح المواطن المرشح … الذي يفكر بأن حقه إذا توفرت له شروط الترشيح في قانون الانتخابات … ان يدلي بصوته ورأيه ويقول كلمته انتخابا او تصويتا.
ولأننا منذ ١٤ عام لم نمارس حقنا في الإنتخابات … ترشيحا وتصويتا … فقد أصبحت الحياة الديقراطية حالة غير طبيعية … وفكرة ترشيح المواطن لنفسه غير طبيعية .
ولأن البيئة والمناخ الذي يرخي بظلاله على هذا الموضوع هو أيضا غير طبيعي … فاننا نحتاج لأن نجعل من حرية الرأي إن تأخذ مجالها إلى ابعد الحدود … لنستنبط منها حقيقة وواقع حالنا.
لأننا بذلك نستطيع أن نجعل من حرية الرأي … منطلق ومساحة لكل الرغبات في إطار الحق والقانون … ومصنع للتوجهات التي يمكن أن تحدد كل المواصفات والصفات التي يجب أن تتوفر في المواطن المرشح.
ومثل ما هو حق لكل مواطن ان يدلي بصوته في الانتخابات … هو حق لكل من تتوفر فيه الشروط والصفات والمعايير التي يتطلبها ممثل الشعب ان يرشح نفسه.
ولأننا شركاء … ولأننا نمتلك الحق بأن يكون لنا الدور المناط بنا … ولأن العدل اساس الملك … ولان المساواة والشفافية أداة العدالة … ولأن المعرفة أداة الحكمة … ولأن سن الرشد لدينا هو ما بين ٤٠ عام و ٦٠ عام … فقد أصبح من حقنا أن نحقق حقوقنا.
لهذا فإن مرور سنوات طويلة حالت دون ممارسة الحياة الديمقراطية بشكل دوري … تجعل من الطبيعي أن يكون هذا التزاحم … وهذا الكم الكبير … الذي يعتبر نفسه انه قادر على تحقيق الأمل … وتطلعات الجماهير.
ولأن قضيتنا المركزية … لا تنحصر فقط في النضال من أجل التحرر والاستقلال الوطني … بل في العديد من الجوانب الاخرى المتعلقة بحاجات المجتمع المختلفة.
لهذا … ليتنافس المتنافسون … ولتكون مساحات الحرية والتعبير عن الرأي البناء … هي الأساس … ولتكون كلمة الجماهير هي الأعلى.
ولأن التاريخ أثبت … ان الأغلبية دائما على حق … بشرط أن لا تمارس عليها عمليات التضليل والكذب والوهم … ولتكون الحقيقة والحقيقة فقط … هي أداة القياس.
فإننا حتما على طريق الحرية للوطن … لفائزون.
والله من وراء القصد.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق