المكر الفتحاوي ” يهزم ” حماس …احمد دغلس

2018-11-29T02:06:09+02:00
مقالات وآراء
31 أغسطس 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
المكر الفتحاوي ” يهزم ” حماس …احمد دغلس

حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح التي تخطت عتبة النصف قرن لميلادها تبقى ( ألأدهى ) من حركة شيوخ وجماعات تعيش بالسلف لا بالحاضر ناهيك عن المستقبل … خطوات واضحة للعيان بحرب الانتخابات البلدية الفلسطينية التي استطاعت حركة فتح فعلا من ان ” تطوق ” حركة حماس رغم الخلافات العميقة الفتحاوية أهمها عدم جاهزة الحركة لخوض هذه الانتخابات التي كنت شخصيا من اشد معارضيها ضمن الواقع الذي كان أمامنا …؟!
حماس راهنت على المعارضة الفتحاوية … الفتحاوية كما كانت بالتشريعي لعام 2006 …؟! بتشتيت الأصوات او بنأي عصبية الارتداد العشائري ، الشخصي وعصبة الحر دانين …!! التي توغلت فيما بين ناخبي فتح من الفتحاويين لقائمة أو لقائمة أخرى التي أتت بثمارها لحركة حماس … ( لكن ) مكر فتح السياسي هذه المرة حزم بقوة وتصميم لا رجوع فيه بعقوبات صارمة ، بالفصل الفوري الذي أتي بفعل التأثير الحقيقي لمن يفكر او فكر في الترشيح خلاف القوائم الرسمية لمنتسبي حركة فتح مع إضافة مهمة يجب أن لا تمر مر الكرام وهي ما نسميهم بالمتجنحين ( دحلان ) وما له من أهمية بالغة أردنا أم لا نريد بوزن ( بيضة ) قبان ألانتخابات وحسابات حماس الخاطئة في غزة التي حُسمت لصالح صندوق حركة فتح في المقاطعة برام الله .
بتقديري ان حماس سوف تنتحل الكثير من الاستدراكات والحيل لكي تتخلص من انتخابات البلدية لأن عدم وصولها الى ما كانت تعتمده منذ بضعة أسابيع تلت سوف يشكل لها كارثة تمثيلية شديدة الخطورة وبهذا إن سمحت حماس بانتخابات التي “” لا أتوقع السماح بها “” في ظل الموازين المستجدة نلاحظه في هيجان تصرفات وتصريحات زعماء حماس التي بدأت تحصي غلال بيدرها السياسي لمحصول الانتخابات البلدية التي ستشكل بواقعها المقروء حاليا وفق التوافق واللوائح ألانتخابية كارثة سياسية لها ( خاصة ) في غزة إضافة الى لغز الضفة الغربية التي استطاع المكر الفتحاوي السياسي النزول من على رأس الشجرة بقليل ليقبل التآلف مع القوى الوطنية من يسار وشخصيات فاعلة بسقف اقل كانت عشائرية او حتى حمساوية كما لاحظناه في نابلس بعدلي يعيش وما نعرفه في قوائم التزكية التي تعدت أكثر من 180 قائمة ائتلافية فازت بها حركة فتح من مجموع 416 قائمة , منها سيلحق اكثر من النصف بقوائم فتح المضمونة في الانتخابات البلدية التي بدأت تقلق حماس ومكانتها الشرعية في غزة التي كانت تراهن بغير ذلك … ، غافلة عن الوضع المأساوي في غزة بالإضافة إلى أنها لا تزال تراهن على حصان جماعة ألإخوان المسلمين الهارب بمخلاة قش سياسي دون علف ” برهانه ” في مسار الرهان الساسي الفاشل .
احمد دغلس

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق