المشهد الفلسطيني بين العرض و الطلب في السوق السياسي بقلم ياسر الشنتف

2020-06-12T11:48:02+02:00
مقالات وآراء
10 يوليو 2018آخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2020 - 11:48 صباحًا
المشهد الفلسطيني بين العرض و الطلب في السوق السياسي بقلم ياسر الشنتف
ياسر الشنتف
ياسر الشنتف

ان المشهد السياسي الفلسطيني يستدعي التفكير والتأمل، فحالة التشتت وفشل المصالحة وعدم الاتفاق علي برنامج وطني موحد زاد من حجم التحديات والمعيقات التي أثرت علي حاضر ومستقبل القضية الفلسطينية، فحالة التناحر السياسي أسهمت في زيادة قوى (العرض و الطلب) والمُمثَلة بالقوى الإقليمية والدولية على حساب الحق الفلسطيني، الأمر الذي أدي الي خلل في الميزان السياسي.

صفقة القرن .. نعم أعتقد أنها صفقة تخضع للنماذج والقوانين الإقتصادية، فالبائع الأمريكي يريد تسويقها و بيعها بشتى الوسائل والأدوات الممكنة، وَمِمَّا يزيد المشهد تعقيداً وغرابة تهافت المشترين والسماسرة !!!

أعتقد بأن أفضل طريقة لمواجهة هذه التحديات أن يتجاوز الشعب الفلسطيني الثنائية الحزبية الحاكمة والترفع عن الصغائر وتفعيل إطار وطني حقيقي موحد تحت مظلة منظمة التحرير تمثل كل ابناء الشعب الفلسطيني بأطيافه السياسية وبجميع أماكن تواجده على أسس وطنية.

كلمات دليلية
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق