المشكلة القطرية الخليجية أبعادها وأهدافها السياسية على المنطقة … كتب د. هزاع عابد

2018-11-29T02:05:18+02:00
مقالات وآراء
10 يونيو 2017آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:05 صباحًا
المشكلة القطرية الخليجية أبعادها وأهدافها السياسية على المنطقة … كتب د. هزاع عابد

المشكلة القطرية الخليجية
أبعادها وأهدافها السياسية على المنطقة
كلنا نعرف عن ازدواجية السياسة الامريكية,وكلنا نتذكر دور قطر قبل مايسمي بالربيع العربي مع دول ما يسمي محور الممانعة وتقربها لة وكلنا
نعرف تماما وحق المعرفة بان قطر ما هي الا اداة امريكية في المنطقة,وكلنا رأى التغير السريع في الدور القطري مع بداية مايسمى بالربيع العربي,بحيث نفضت يداها من محور الممانعة واتجهت الى الاخوان المسلمين فقط في كل بقاع الوطن العربي,وكانت تهدف قطر من خلال هذا الدعم الا محدود للاخوان وذلك تنفيذا لما توملية عليها الادارة الامريكية الى تفتيت العالم العربي واثارة حالة الفوضى والتى وصفتها كوندليزا رايس بالفوضى الخلاقة,وقد نجحت في ليبيا بجداراة وفي سوريا
وتونس ووقفت عند مصر لم تنجح بالشكل الذي يهيء للامريكان تكملة الخطة المناطة لقطر في استكمالها وهنا يبدوا ان الامريكان استبدلوا الخطة بخطة بديلة
وباعتقادي الخطة البديلة والتى نشاهدها الان هي مشابهة بالخطة التى رسمت للعرق بعد انتهاء الحرب العراقية الايرانية,وحين تفاجىء الامريكان بخروج العراق من الحرب قوة عسكرية كبيرة وليس كما كان المرجوا لة ان يخرج هزيلا,ونتذكر حينها بدأت عملية التفكير كيف يتم ضرب العراق,وحينها أُوكل الدور الى الكويت بحيث أثارات الكويت الدولة الصغيرة مشاكل كبرى مع العراق الكبير المنتصر والذي يملىء قلب قائدة الفخر والعزة والغرور,وكانت الكويت تتحدث وتتصرف مع العراق كانها دولة عظمة وبدون حق مما ادى الى دخول العرق الكويت وهو ما كان منتظر ومطلوب, وبدأ حرب انهاء العراق..
اليوم هو ذات المسلسل الكويتي العراقي,فقطر التى كانت تلعب بكل مالديها من خبث في كل دول المنطقة وتحت الحماية الامريكية جهارا نهارا ولا أحد بامكانة التعرض لها والسبب معرف,تأتي اليوم امريكا وترفع الحماية ومن خلال مؤتمر الرياض عن قطر وتتهمها بانها تمول الارهاب وكأن قطر كانت تفعل ذلك من صميم ارادتها,هذا ما جعل جميع الدول العربية تشرئب غضبا على قطر,ولان امريكا تتحكم بكل الاوراق في المنطقة وكما قلت في بداية المقال بان امريكا تمارس الازدواجية السياسية بحيث كانت تمد خيوطها بشكل مباشر او غير مباشر مع جميع الاطراف,فانها اليوم تقسم المنطقة الى حلفين وياسُبحان الله كيف جمعتهما,قطر وتركيا التى سارعت الى استنفار عسكري وايران العدوالمعلن بالاضافة وبطبيعة الاحوال الى العراق وحزب الله وحماس والجهاد والمحور الاخر السعودية ودول الخليج ومصر ووو ,,وحيث روسيا تقف وتترقب الوضع وهي بمثابة المساند للحلف الايراني الا انها ماذلت تدرس الامور,طبعا امريكا واسرائيل ستزود كلا الجانبين بالاسلاح بشكل علنى وخفي,والمراد هو حرب مدمرة لكل الاطراف تُنتج كيانات هزيلة وممزقة على شاكلة قطر,هذا ما يراد للخليج العربي
وبيد قطر أيضا حتى لو كان على حساب امنها مؤقتا,هو كالدور الكويتي ولو لاحظتوا ان الكويت تحاول ان تكون صليب أحمر,لانها تدرك مالذي يحاك من قبل الامريكان وقطر فهي مرت بذات التجربة علما بأن الكويت عانت من قطر أكثر من دول اخرى,فمرة كانت قطر تدهم شيعة الكويت ومرة اخرى وبنفس الوقت كانت تدعم اخوان الكويت,,,,,هذا ما تريدة امريكا من المنطقة وباستخدام قطر,,وأعتقد انة سيحدث,ولكن اذا حدثت هذة الحرب الجهنمية فاني اعتقد انها ستحدث تغيرات مختلفة عما كان مخطط لها وخصوصا سيكون للبترول تأثيرة على العالم وقد نشهد حرب عالمية كبرى

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق