المخابرات الاسرائيلية تتواجد فعلياً على معبر رفح البري… عن صفحة سعيد النجار “أبو عاصف”

فيسبوكيات
25 ديسمبر 2016آخر تحديث : الأحد 25 ديسمبر 2016 - 1:42 صباحًا
المخابرات الاسرائيلية تتواجد فعلياً على معبر رفح البري… عن صفحة سعيد النجار “أبو عاصف”

المخابرات الاسرائيلية تتواجد فعلياً على معبر رفح البري

نحن نعي جيداً بان السيادة الامنية كانت للاحتلال الاسرائيلي على معبر رفح قبل انسحابه من قطاع غزة حتى اوآخرعام 2005 م ، هذا الامر مفروغ منه ، ولكن ان تعود المخابرات الاسرائيلية بوجوه جديدة تتمثل بإبناء الجلدة الفلسطينية تمارس نفس الاسلوب ونفس الهدف ، فهذا لا يقبله أي انسان وطني حر وشريف ؟؟!!

نعم حركة حماس استطاعت في الفترة الاخيرة ان تُنشئ جهاز للمخابرات من بين صفوفها في قطاع غزة ، يمارس عمله الامني كأي جهاز مخابرات في العالم ، وهذه حقيقة لابد وان نعترف بها ، لحتى هنا نقول هذا طبيعي ” تجاوزاً ” كونها تحكم قطاع غزة بقوة الحديد والنار .

ولكن الغير طبيعي ان يكون لحركة حماس جهاز مخابرات يمارس نفس اسلوب وهدف المخابرات الاسرائيلية !!!

هناك نوعين من السفر وهما :

الاول / السفر من خلال التنسيق مع الجهة السيادية المصرية
الثاني / السفر من خلال التسجيل في مكتب ابو خضرة التابع لحركة حماس

كيف تتعامل مخابرات حماس مع المواطنين على معبر رفح الذين يريدون السفر للخارج لاي سبب كان ؟؟!!

عندما يريد أي مواطن ان يسافر للخارج من خلال معبر رفح طلبا للعلم او العلاج او العمل او الحالات الانسانية لابد وان يقابل مكتب مخابرات حماس .

يذهب المواطن لمقابلة ضابط مخابرات حماس ، وتبدأ القصة المخجلة بل الغير وطنية بل الخيانية !!! الاسم والسن والعنوان وهلمجرا من تعبئة النموذج الامني ، ويبدأ الحديث مع المواطن بالقول ، هل انت من جماعة ابو مازن ام من جماعة دحلان ؟؟!! اذا قال المواطن انه من جماعة ابو مازن ، يطلب منه ضابط مخابرات حماس بان يعمل معه كمندوب مقابل اجر مالي ضد دحلان !!! واذا قال المواطن انه من جماعة دحلان ، يطلب منه ضابط حماس بان يعمل معه كمندوب مقابل اجر مالي ضد ابو مازن !!! واذا قال المواطن انه ليس من جماعة ابو مازن ولا من جماعة دحلان بل مع الشرعية الفلسطينية يطلب منه ضابط مخابرات حماس بان يعمل معه كمندوب مقابل اجر مالي ضد الاثنين معاً !!!

اذا رفض المواطن عرض ضابط مخابرات حماس يقوم الاخيربتهديده بالمنع من السفر للخارج لتلقي العلم او العلاج او الزيارة الاسرية اوالعمل ، فاذا كان المواطن من ضمن المُنسق لهم من قبل الجهة المصرية يكتفي ضابط مخابرات حماس بتهديدة ويمثل عليه انه سيمنعه من السفر، ولكن في آخر المطاف يسافر المواطن رغم عن انف ضابط مخابرات حماس ، واذا كان السفر من خلال التسجيل في مكتب ابو خضرة التابع لحماس يقوم ضابط مخابرات حماس بمنعه من السفر لاسباب امنية كونه رفض العرض !!!

السؤال الذي يطرح نفسه بقوة .. ما هو الفرق بين مخابرات الاحتلال الاسرائيلي ومخابرات حماس ؟؟!!

ملاحظة / تمت الكتابة والتنوية لهذه القضية بعد ان تم الجلوس مع العديد من المواطنين الذين اكدوا لنا ذلك !!!

سعيد النجار ” أبو عاصف ”

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق