اللهم قد بلغت،،،،،،، كتب احمد دغلس

2019-12-18T11:34:10+02:00
مقالات وآراء
22 نوفمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 18 ديسمبر 2019 - 11:34 صباحًا
اللهم قد بلغت،،،،،،، كتب احمد دغلس
احمد دغلس

حكي الناس
الجاليات الفلسطينية // هولندا أولًا
بالرغم من التكرار لكن لم يتعلم احد منا، اذ اننا نسير معتقدين ان ما حققناه قد يحمينا من البلاء…؟!
ليس صدفه وليس غير متوقع ما حدث في هولندا من قطع المساعدات على السلطة الوطنية الفلسطينية بما يعني منظمة التحرير الذي يعني فلسطين بفلسطينيها .
انني شخصيا بمعرفتي المتواضعة والكم الهائل من الخبرات اثناء عملي ولا زال كصحفي وقريب جدا بحكم الوظيفه من العقلية والسياسة الغربية بكل مكوناتها من زملاء ودوائر ومستشاريات وأحزاب مموله ولا زالت تمول اسرائيل وغيرها من الإسلام السياسي والإرهابين التي بمجموعها العمود الفقري للرخاء والنهضة الحياتية الأوروبية الذي تمتع به شعوبها والتي مهمتها إضعاف المنطقة والسيطرة عليها بما يعني نهب خيراتنا لتوزعها على العالم الغربي دون استثناء من امريكا إلى هولندا والمانيا وإنجلترا وجر لكي تعيش شعوبها برفاهية على حسابنا ولتبقى منطقتنا في جهل وحروب وتأخر قد يسهل النهب والقرصنة والتي اسرائيل رأس حربتها واهم وأول أدواتها ومهامها …؟!
من هنا كان ولا زال موقفنا من تنظيم وتكوين الجاليات الفلسطينية في الشتات الغربي بأن يكون عماده (( المواطنة )) وليس كما يرى السياسيون الفلسطينيون بأن تكون ضمن دائرة المغتربين بما يعني الولاية المطلقة لدائرة المغتربين لمنظمة التحرير الفلسطينية التي في رأيي ستكون الطامة الكبرى عاجلا أم آجلا على المواطنين الذين جميعهم من أصول فلسطينية بمعنى الضرر الشديد لفلسطينيي اوروبا ومصالحهم وحتى يمكن ملاحقتهم وهذا ما حصل بالرايخ الثالث لليهود …؟! والذي أراه مجسما امامي مهما تعالت صحيات التضامن الرسمي الأوروبي مع فلسطين لكون العقل والمصالح الأوروبية والأمريكية تعمل غير ذلك واهم البرهان هو ان اسرائيل فوق القانون تقتل تعتقل تهاجم تصادر تستولي على وطن تضرب شرقا وغربًا بلا حدود لكونها الدولة الوحيدة بحدود العالم .
من هنا برائي المتواضع بأن سياسة الاحتواء التي قامت به دائرة المغتربين لمنظمة التحرير الفلسطينية على الجاليات الفلسطينية في اوروبا ( مؤتمر بوخارست ) سياسة غير حكيمه وستلحق الضرر الفادح بفلسطينيي اوروبا ، اول إشاراتها في المانيا عندما سن البوندس تاج ” البرلمان الألماني ” قانون معاداة اسرائيل شكل من أشكال اللاسامية والعنصرية ، وأيضًا الان يتلوها هولندا بقطع المساعدات الفلسطينية بما يعني التضييق على الفلسطينيين والقادم اكثر لعل المسئولين الفلسطينيين يعوا هذه الظواهر التي ستتمدد بانتظام وتدبير ضد تطلعات الشعب العربي الفلسطيني بمحاذاة غفلة النظام العربي الرسمي .
اللهم قد بلغت
احمد دغلس

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق