الرئيس الألماني في زيارة إلى بوخارست، ومنتج الغاز الرئيسي في رومانيا يستحوذ على حصة الشركة الأمريكية التي حصلت على جزء من حقوق استغلال حقول الغاز الطبيعي في البحر الأسود

4 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 4 مايو 2022 - 11:18 مساءً
صوت رومانيا العالمي
الرئيس الألماني في زيارة إلى بوخارست، ومنتج الغاز الرئيسي في رومانيا يستحوذ على حصة الشركة الأمريكية التي حصلت على جزء من حقوق استغلال حقول الغاز الطبيعي في البحر الأسود

بوخارست – بشار القيشاوي

القسم العربي – إذاعة صوت رومانيا العالمي

– بوخارست – “يجب تكثيف الضغط على موسكو لإنهاء الغزو الروسي والعدوان على أوكرانيا” – أعلن الرئيس الروماني/ كلاوس يوهانيس، يوم الأربعاء، في بوخارست، خلال استقباله لنظيره الألماني/ فرانك فالتر شتاينماير. ووفقًا لرئيس الدولة الرومانية، من الضروري أن يستمر دعم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء لكل من أوكرانيا واللاجئين الأوكرانيين، بالتوازي مع تبني عقوبات جديدة ضد روسيا، ومواصلة الجهود المبذولة لعزل موسكو دوليا. الزيارة الرسمية للرئيس الألماني/ فرانك فالتر شتاينماير إلى بوخارست، تأني في سياق الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة بين رومانيا وألمانيا بشأن التعاون الودي والشراكة في أوروبا. المشاورات بين رئيسي البلدين ركزت على السبل الملموسة لتطوير وتعميق العلاقات الرومانية- الألمانية، التي تحظى طابع إستراتيجي. ألمانيا هي أكبر شريك تجاري لرومانيا، حيث بلغ إجمالي التبادلات التجارين بين البلديم أكثر من خمسة وثلاثين مليار يورو في عام 2021، وتعد ألمانيا ثالث أكبر مستثمر في الاقتصاد الروماني. وعقب الاجتماع مع رئيس الدولة، التقى رئيس ألمانيا أيضاً مع رئيس الوزراء/ نيكولايه تشيوكا.

–  بوخارست –  أكد رئيس الوزراء الروماني/ نيكولايه تشيوكا، يوم الثلاثاء، على أن استخراج الغاز الطبيعي من البحر الأسود سيبدأ في موعد لا يتجاوز عام 2026. وأوضح أن التقديرات تُظهر وجود كميات كبيرة، كافية لتزويد المنطقة والاتحاد الأوروبي بالغاز الطبيعي. “رؤية تطوير قطاع الطاقة للحكومة الرومانية مبنية على أساس الاستثمارات، واتباع نهج يشجع وسط الأعمال ويعزز الاستقرار، ويعمل على إعادة وضع رومانيا كفاعل إقليمي هام، قادر على تأمين الاحتياجات الضرورية لاستهلاك المواطنين ودفع عجلة الاقتصاد، وجعل رومانيا مورداً لأمن الطاقة في المنطقة” – أضاف رئيس الوزراء عقب توقيع العقد الذي ستستحوذ شركة “روم – غاز” Romgaz الرومانية المملوكة للدولة بموجبه على حقوق الأمريكيين من شركة “إيكسون موبيل” ExxonMobil لاستغلال حقول الغاز الطبيعي في البحر الأسود، ضمن محيط “نيبتون العميق” Neptun Deep من الجرف القاري الروماني.

التقديرات تشير إلى إمكانية استخراج حوالي مائة مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي. أما شركة “إيكسون موبيل” ExxonMobil فكانت تمتلك نصف حقوق الاستغلال، بينما تعود ملكية النصف الباقي إلى شركة “أو إم في – بتروم” OMV Petrom. شركة “روم- غاز” Romgaz دفعت أكثر من مليار دولار لاتمام هذه الصفقة. ولكن قبل البدء في استخراج الغاز من البحر الأسود، ينتظر المستثمرون تعديل قانون استغلال موارد الطاقة البحرية الذي دخل، يوم الثلاثاء، نقاش اللجان المختصة في مجلس الشيوخ. التعديلات الرئيسية التي أدخلت على الوثيقة التشريعية التي اعتمدت قبل أربع سنوات، تستهدف تقليص رسوم استغلال موارد الطاقة في البحر الأسود، ورسوم استغلال المخزون الاحتياطي الأرضي الموجود على أعماق كبيرة، بالإضافة كذلك إلى إلغاء القيود المتعلقة بتحديد الأسعار، في ظل إطار قانوني يضمن إمكانية التنبؤ لوسط الأعمال المعني بهذا القطاع. الوثيقة التشريعية تتضمن أيضاً البند الذي يمنح الدولة والشركات الرومانية الأولوية في شراء الإنتاج المُستخرج، ويضمن أن تعود نسبة 60٪ من الأرباح إلى الدولة. وبالمثل، سُتمنح الشركات أيضاً إمكانية تعويض نسبة تصل إلى 40٪ من استثماراتها، مقارنة بنسبة 30٪ – وفقًا لما تنص عليه التشريعات الحالية. 

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق