البيت بيتي … رغم كل اللاعبين.

2020-12-19T09:13:40+02:00
همسة عتاب
19 ديسمبر 2020آخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2020 - 9:13 صباحًا
البيت بيتي … رغم كل اللاعبين.
محمد البكري. (أبو برهان)

البيت بيتي … رغم كل اللاعبين.
اقاويل تكثر … من هنا وهناك … منها ما هو حق ومنها ما هو باطل … وخلاصة القول … يعتقد البعض انني يمكن أن اسيء لهذا البيت واهله ومن هم مقيمون فيه … وخاصة ممن يعتقدون انني على حق وعلى صواب … لكنني اقول للجميع بأن هذا ضرب من الخيال في عقول الواهمين … والبعض الذي يتصيد في المياه العكره.
اقول للجميع … وعلى راسهم الصادقين أولا … والواهمين ثانيا … بانني سابقى حريصا على هذا بيت … لانه سيبقى بيتي الذي استدل به … لانني انا احد اعمدته تاريخيا … وانا من دفع في رأس ماله … وانا من يحرص على شموخه وعزته … واحمي تاريخه … وفي اللحاظات الصعبة التي تتطلب قرار بحق هذا البيت … ساغادره بكل محبه … ولن امس نقطة على حرف من سجل تاريخه … مهما كانت الظروف ومهما كانت الأسباب … من لا يحمي بيته .. لا يستحقه … ومن لا يحمي تاريخه … لا تاريخ له ولا مستقبل … واقول لكل الاخوة الصادقين اصحاب الحق … والواهمين والمستفيدين … ومن يقود لعبة المراجيح وسرعة إستبدال الآباء.
نحن من عشنا كل المحطات … ونحن ميدرك ابعاد كل حالة … ولأننا لا تهمل لغة العقل والمنطق والمبادىء والاخلاق … ولاننا نعرف ما يسري في الشرايين الموصلة للقلب … نخاطبكم ونقول … سنبقى أم الولد … مع كامل معرفتنا بحجارة الواد … وتفضلوا بالعلم.
والله وراء القصد.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق