الاتصال الجماهيري أو دليل المناضل لاستقطاب الأعضاء والأنصار… يونس سالم رجوب المستجدين..

مقالات وآراء
2 يوليو 2019آخر تحديث : الثلاثاء 2 يوليو 2019 - 8:17 صباحًا
الاتصال الجماهيري أو دليل المناضل لاستقطاب الأعضاء والأنصار… يونس سالم رجوب المستجدين..
يونس سالم رجوب

من أدبيات حركيون من أجل فلسطين.
الاتصال الجماهيري أو دليل المناضل لاستقطاب الأعضاء والأنصار المستجدين..
تمهيد..
تقوم النظرية التعبوية لكسب الأعضاء والأنصار المستجدين لصالح التنظيمات السياسية.على قواعد وأصول منهجية لا يجوز اغفالها اثناء التحرك اليومي للمحرضين والدعاة الثوريين بين الجماهير وهذه القواعد والأصول هي:
1 – البحث والدراسة.
إن البحث والدراسة لأي أمر من أمور الحياة يشكلان من الناحية المنهجية القاعدة الثابتة والعملية لوجود المعرفة وامتلاك الحكمة والدراية في شؤون الحياة الانسانية ونقل البشرية من حالة الجهل والتخلف إلى حالة العلم والنور وامتلاك الوسائل والامكانيات التي تحفظ حياة الإنسان وتنير له الطريق نحو السعادة والاستقرار المادي والمعنوي وتجعله أكثر قدرة على مواجهة التحديات والشدائد والمحن وأكثر قدرة على الخروج من المشاكل والأزمات التي قد تعتور طريق حياته. هذه فضلا على أنه لا يمكن الوصول إلى أي نتيجة مهمة في الحياة دون بحث أو دراسة أو دون الاثنتين معا. لذلك من الواجب أن يكون المناضل باحثا ودارسا لكل مجالات نضاله ونشاطه اليومي بين الجماهير. وان يكون يقضا ودقيقا في الوصل إلى النتائج والقناعات التي تعزز تأثيره على محيطه الشعبي والجماهيري. وتمكنه من اكتشاف المناضلين القادرين على حمل الأمانة الوطنية والتقدم إلى مراكز قيادة وتوجيه الجماهير نحو الكفاح والثورة.وبالتالي يجب أن ينصب الجهد الأساسي من نشاط المناضل في بند البحث والدراسة على معرفة الكفاءات والسجايا القيادية وحسن السيرة والسلوك والصلابة في البنيان النفسي و الفكري للمواطنين المراد اكتسابهم واستقطابهم لصالح التنظيم والعمل الوطني الذي يقوم به أو يدعو إليه وصولا إلى جعل قاعدة البحث والدراسة للشخصية المراد اكتسابها قيمة سلوكية أصيلة في نفس المناضل لا يجوز التخلي عنها بل لا بد من اعتبارها دستوره المقدس في العمل اليومي ومنهج الحياة النضالية المستمرة بالنسبة لكل مناضل وطريقه إلى إنجاز التالي في هذا الشأن .
1/1 جمع المعلومات عن الأسماء التي يعرفها المناضل في محيطه الشعبي بالملاحظة الشخصية والعلاقات العامة وكذلك عبر مراكز النفوذ والنشاطات الثقافية والاجتماعية و العلاقات المباشرة وغير المباشرة والتعرف على اهتمامات الشخصية المراد استقطابها وميولها وخليفتها التربوية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ودراسة مزاج هذه الشخصية واهوائها وتحديد الأبعاد الحقيقة لها ووضع خطة تنظيمية لكيفية استقطابها أو الاستفادة منها وطنيا ونضاليا.
2/1 البحث والدراسة في أهلية الشخص المراد اكتسابه للعمل الوطني أو التنظيم الذي ينتمي إليه المناضل وهل تنطبق عليه شروط العضوية أم لا؟ وهل يمتلك هذا الشخص القدرة على تحمل مسئولية التنظيم ومهامه الكفاحية الصعبة ؟وبالتالي الوقوف على مدى تأثير هذا الشخص في محيطه الاجتماعي ومدى تأثيره على قناعات الناس عموما.
3/1 التعود على تدوين الملومات اثناء البحث والدراسة للأشخاص المراد تنظيمهم أو استقطابهم بلغة خاصة بالمناضل الذي يقوم بهذا الجهد الكبير وحفظها للتحليل والدراسة.
4/1 يعمد المناضل ان يقدم نفسه للآخرين بصورة اجتماعية اومهنية ويحاول أن يكون طبيعيا في علاقاته مع الآخرين من أجل دفعهم إلى السلوك الطبيعي الذي يعبر عن ميولهم واهوائهم بصورة دقيقة وعليه أن يحافظ على خيوط الود والمحبة مع الآخرين لحملهم على السلوك الطبيعي والتعبير عن اهتماماتهم في جميع الأنشطة الاخرى.
5/1 يعمد المناضل إلى أن يتخلص في مجال البحث والدراسة من دائرة العمل المغلق والدوران في المحور ذاته فيخرج من المحور المكشوف للشخصية إلى المحاور الغامضة ضمن آفاق واسعة ومتطورة ووفقا لأهداف محددة من البحث والدراسة لهذه الشخصية
6/1 يعمد المناضل إلى الالتزام المطلق بقواعد العمل التنظيمي واسس البحث المنهجي وشروط بناء التنظيم الناجح وان لا يظهر نفسه كرجل مباحث يبحث عن معلومات .
2 الظروف التي تزيد من ولاء الجماهير واهتمامها بالتنظيم
أن معرفة هذه الظروف والتمكن من طرق التعامل معها لا توفر على التنظيم الجهد والامكانيات فحسب بل إنما تشكل الأساس لوضوح الرؤية السياسية والنضالية للتنظيم والتي بدورها تدفع الجماهير نحو النضال والانخراط في صفوفه بصورة متعاظمة ومستمرة لذلك لا بد من مراعاة القضايا التالية وفهمها فهما صحيحا في سياق معرفة هذه الظروف وطرق التعامل معها:
1/2 – ازدياد الأضرار الواقعة على الجماهير من قبل القوى التي تمارس الظلم والاستبداد بها.
2/2-ازدياد الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية سوءا واضطرابا وتردي الأوضاع الأمنية.
3/2 – أن يكون التنظيم يمثل هموم الجماهير ومصالحها ويدافع عنها بصورة فعلية وليس بالشعارات والمهرجانات والخطابات والوسائل النظرية فقط.
4/2 – انتشار الوعي السياسي والثقافي بين الجماهير وارتفاع مستوى الاهتمام بالقضايا العامة أكثر من القضايا الشخصية.
5/2 – وقوع البرامج التي تمثلها القوى المستبدة بالشعب في أزمات داخلية وخارجية تجعلها ظاهرة وملموسة في حياة المجتمع.
3 – الدوائر الأساسية لنشاط المناضل في المجال التنظيمي.
1/3 – دائرة من يتعامل معهم ماليا بانتظام.
2/3 – دائرة من يتعامل معهم مهنيا بانتظام
3/3 – الروابط والأندية والمؤسسات والنقابات العامة
4/3 – دائرة الاصدقاء و المعارف.
5/3 – دائرة زملاء الدراسة.
6/3 – دائرة الأقارب والانسباء والاصهار.
7/3 – دائرة الزملاء في الأنشطة والهوايات ومجالات النشاط الجسماني والفكري.
4 – معايير أهلية الشخص للعمل التنظيمي والوطني. ….يتبع

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق