ابو يوسف النجار والكمالين نيسان شهر الشهادة

2020-04-10T12:20:16+02:00
2020-04-10T12:20:18+02:00
صورة وتعليق
10 أبريل 2020آخر تحديث : الجمعة 10 أبريل 2020 - 12:20 مساءً
ابو يوسف النجار والكمالين نيسان شهر الشهادة
سليم الواديه

ياسامعين الصوت ،،
١٠ نيسان ابريل ١٩٧٣ وفي ليلة سوداء قام الموساد الصهيوني باغتيال القاده الابطال ، ابطال في الامن وفي السياسه والاعلام القاده محمد يوسف النجار ابو يوسف عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح ومسؤول الدائره السياسيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وزوجته ، واغتيال كمال عدوان عضو اللجنه المركيزيه لفتح مسؤول الاعلام لفتح والمكلف بتشكيل قواعد ارتكازيه داخل الارض المحتله في الضفه وغزه وكمال ناصر مسؤول الاعلام لمنظمة التحرير الفلسطينيه في بيروت فجر العاشر من نيسان / ابريل ،
مساء يوم ٩ ابريل كان اجتماع القياده العامه لقوات العاصفه الاخوه ابوعمار وابو جهاد وابوصالح وابوماهر غنيم مع قادة القوات والاجهزه الامنيه والمفوضين السياسين للقوات والكتائب انتهى في حدود الساعه الحاديه عشر ليلاً وكان في مستشفى القدس ببيروت ،
وفي الساعات الاخيره من يوم ٤/٩ وفجر ذلك اليوم الاسود انقلبت بيروت وبدءنا نعيش معركه في اجواء الفكهاني والحمرا ونحن ننتظر اخبار تلك المعركه مترامية الاطراف ، كنت اعتقد ان اشتباكاً وقع بين الفصائل على خلفية اختطاف او انشقاق عن فصيل من فصائل المنظمه في بيروت حتى وصلنا الخبر اليقين بان الموساد اغتال القاده الثلاثه حيث كانت العمليه الموساديه الصهيونيه ناجحه بسبب ان القاده الثلاثه يقطنون في عماره واحده ،
ودعناهم في جنازه مهيبه الى مقبرة الشهداء في بيروت وكان يوما حزيناً لشعبنا وجماهير الثوره في بيروت ، رحمهم الله برحمته والمجد والخلود لابطال الثوره ومؤسسيها وطلائعها الاولى والزمن الثوري ،،

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق