إمتلأت الذاكرة … الكاتب الصحفي زعل أبو رقطي

حلو الكلام
15 أغسطس 2016آخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 9:58 مساءً
إمتلأت الذاكرة … الكاتب الصحفي زعل أبو رقطي

.. إمتلأت الذاكرة تماماً ..
لم يبقى فيها أي متسع لاحلام جديدة ..
إمتلأت حكايا وقصصاً منزوعة الدهشة …
وصوراً لماضي الزمن ..
امتلأت بصور نسوة يعبرن النهر مشنشلات بالخلاخيل والشالات المزركشة وليرات الذهب ..
ولحسناوات يتمايلن طرباً على وقع انوثتهن الصارخة .. وثمالة النبيذ على شفاهنن .. والفساتين السوداء العابقة بدفق الندى واحمر الشفاه ..
بصور للعاشقين الذين يتباهون بسحر ضحكات عشيقاتهم أواخر الليل ..
بصور مريم التائهة بين كروم العنب والزيتون ..
وصور بائعة الورد الجميلة وهي ترابط مساءً تحت ضوء قناديل الطرقات ..تبحث عن عاشقة تهديها رزمة من قبلات البنفسج الخجول ..
وصور العازف الحزين الذي غفى فوق وجع قيثارته ..
وصور ضحكات العرافة وهي تبحث عن ثمل تبيعه وهماً لتخفف من عذابه ..
وصور متعة القهوة صباحاً مع بزوغ الفجر وفيروز تنهد بحرقة ( وينن ) ؟ ولا من مجيب !
امتلأت الذاكرة تماماً الا من صوت بائع في الحي ينادي ( نحاس حديد المنيوم وذاكرة خربانه للبيع )

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق