أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض • عن صفحة محمد سالم الأغا

2019-05-11T18:18:42+02:00
فيسبوكيات
11 مايو 2019آخر تحديث : السبت 11 مايو 2019 - 6:18 مساءً
أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض • عن صفحة محمد سالم الأغا

هذا المقال كتبته منذ اكثر من خمس سنوات تقريباً ، و أسمحوا لي أعيد نشره لأن حالنا العربي لا زال يرواح مكانه و قوي الشر الصهيوني و عملاؤهم عرباً وعجما وفرسا ومجوس لا زالوا يعيثون فسادا و إ فسادا و إجراما و شعوبنا العربية تؤكد صحة المثل العربي ولكن هيهات بعد فوات الأوان … !!!!

الشعب الفلسطيني : أُكُلت يوم أُكل الثور الأبيض

أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض ، مثل عربي وحقيقة أدركها الشعب الفلسطيني ولم يعيها إخواننا العرب إلا بعدما نهش العدو الصهيوأمريكي جسد العراق الشقيق وبعده السودان و تونس واليمن وسوريا وليبيا وكاد أن يلتهم مصرنا الشقيقة لولا عناية الله ورعايته التي أدركتها في 30يونيو 2013، عندما تلاحم شعبنا المصري مع جيشه البطل بقيادة البطل الفدائي عبد الفتاح السيسي الذي وضع كفنه فوق كتفيه ليفدي مصرنا المحروسة ويوقف المد الصهيوأمريكي الذي كان سينقض علي عالمنا العربي ليقسمه إلي دويلات و كانتونات ومشيخات و إمارات تحمي الكيان الصهيوني الذي إستفرد بفلسطين وطرد أهلها بمباركة الأنظمة و الأحزاب و الملوك والأمراء الذين باركوا الأحزاب و الحركات و الجماعات التي صنعتها الصهيونية العالمية ليساعدوها في إنشاء إسرائيل وتثبيتها من النيل إلي الفرات .

ولا زال شعبنا الفلسطيني يجتر نكباته التي حلت بنا بعدما إستشرت المؤامرات الإستعمارية والإنقسامات العربية والزعامات العربية التي صنعتها الصهيونية لتحقيق أهدافها و أستفرادهم بنا وبشعبنا الفلسطيني، و غالبية شعبنا لا زالوا يذكرون كيف أصبحنا لاجئين تحت مرأي و مسمع شعوبنا و جيوشنا العربية وجامعتنا العربية التي أسستها وأنشأتها بريطانيا لتكون شاهد علي نكبتنا …

وكلكم أو بعضكم لا يزال يذكر كيف ضاعت وفلسطين ؟ وكيف كانت تستفرد إسرائيل في هجماتها علي أردننا مرة وعلي سوريا مرة وعلي لبنان مرة، وعلي مصرنا مرات دون أن يحرك عربنا من محيطهم لخليجهم ساكناً فهم ليسوا من الدول المحيطة بقلسطين المحتله و ليسوا من دول الطوق كما كان يحلوا لهم قوله في تلك الأيام، فكانت الطامة الكبري عندما تآمرت إسرائيل و أمريكا و الدول الإستعمارية المعروفة بعدائها للعرب مع الرجعية العربية دولاً و أحزاباً و جماعات فأنقضت علي ما تبقي من فلسطين تحت الإدارة المصرية و الإدارة الأردنية و الإدارة السورية فأحتلت الهضبة السورية المعروفة بهضبة الجولان بأكملها و أحتلت شبه جزيرة سيناء حتي مجري قناة السويس بأكلمها في حرب خاطفة ليوقفوا المد الناصري لثورة يوليو بزعامة الخالد أبو خالد جمال عبد الناصر رحمه الله، وبعد نجاخ ثورة 23 يزليوم 1952،و إستقلال الجزائر 1962، وبعد إنطلاق ثورتنا الفلسطينية المعاصرة بقيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فــــتـــح في الفاتح من يناير 1965 …

وها أنتم ترون بأعينكم كيف نجحت إسرائيل و إمريكا وعملائهما عرباً وعجما وفرساً ومجوس كيف خططوا وكيف أشعلوا الفتن بين أبناء شعوبنا العربية التي عاشت في سلام ووئام آلاف السنين وقادها صلاح الدين لينتصر علي الصليبيين وقادهم سيف الدين قطز لينتصر علي التتار…

ورأيتم بأعينكم كيف سقطت بغداد وطرابلس وصنعاء ودمشق وعاثوا فيهم فساداً وتفريقاً تحت مرأي شعوبنا العربية و جيوشنا وجامعتنا العربية ــ الشاهد علي كل نكباتنا العربية منذ الأمين الأول عزام باشا وحتي الأخير نبيل العربي ــ .

آه من العرب والف أه فلو كان العرب متحدون ولم تفرقهم الصهيونية العالمية شيعاً و أحزابا … ولو كانت إسرائيل و أمريكا و عملاؤهم يدركون أن وحدة العرب علي قلب رجل واحد كما أرادها رب العزة، لما تجرأ الصهاينة وعملاؤهم علي وطننا العربي و أحتلوا العراق ولما قسموا السودان ولم يفككوا ليبيا واليمن وسوريا .

آن الأوان يا ابناء شعبنا الفلسطيني ، و يا أبناء عروبتنا بكل أطيافها أن تقرأوا كتاب الله و أن تعتصموا بحبل الله و أن تعودوا إلي دينكم الحنيف ففيه عصمة أمرنا و أن تعودوا إلي وحدتنا العربية التي فيها نجاتنا من الغول الصهيوني الذي يتربص ليستفرد بنا آحادا و أعلموا أن رسولنا صلي الله عليه وسلم وصانا و حذرنا من الفرقة والإنقسام و حضنا علي الأتحاد و الوحدة وقال صلي الله عليه وسلم : ” عليكم بالجماعة — ” أي بالوحدة الوطنية الفلسطينية ” — فإن الذئب لا يأكل من الغنم إلا القاصية” …
ومثلنا العربي يقول : ” أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض ” …
اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم …
اللهم اني قد بلغت فاشهد يا رب العالمين …

• كاتب وصحفي فلسطيني
وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
وعضوالأتحاد العربي للصحفيين
وعضو الأتحاد الدولي للصحفيين

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق