رومانيا وتطورات الأزمة الأوكرانية

26 فبراير 2022آخر تحديث : السبت 26 فبراير 2022 - 10:56 مساءً
صوت رومانيا العالمي
رومانيا وتطورات الأزمة الأوكرانية

بوخارست / د. بشار القيشاوي

  • بوخارست – “رومانيا مستعدة لاستقبال عدد كبير من اللاجئين القادمين من أوكرانيا المجاورة” – أعلن يوم الجمعة، وزير الداخلية الروماني/ لوتشيان بوديه. من ناحية أخرى كُثفت إجراءات مراقبة الحدود، واستكملت أعداد حرس الحدود، لأن خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وحدها، عبر نقاط العبور الحدودية الست دخل من أوكرانيا إلى رومانيا أكثر من عشرة آلاف شخص، بزيادة قدرها 50٪ عن اليوم السابق. وأضاف الوزير بوديه أيضا أن موارد تقنية ولوجستية وبشرية متوفرة لتنظيم مخيمات اللاجئين كاستجابة أولى للأزمة الإنسانية في أوكرانيا. كما حُددت، في نفس الوقت، الأماكن التي يمكن أن تُنصب فيها، مع وجود صلة دائمة مع المنظمات غير الحكومية التي تتعاون معها إدارة حالات الطوارئ، والصليب الأحمر، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). الأشخاص الذين طلبوا اللجوء سيحظون بخدمات طبية لمدة 90 يومًا، وإذا حصلوا على وضع لاجئين، فسيتمتعون بنفس الحقوق التي يتمتع بها المواطنون الرومانيون.

– كييف – شنت القوات الروسية هجمات صاروخية ومدفعية منسقة، يوم السبت، على عدة مدن أوكرانية، بما فيها العاصمة كييف، حيث سُمع دوي إطلاق نيران وانفجارات بالقرب من المباني الحكومية – حسبما نقلت وكالة أنباء رويترز عن مسؤولين عسكريين أوكرانيين وشهود عيان. “معارك عنيفة تدور أيضا في جنوب أوكرانيا، بالقرب من مدن: ماريوبول وخيرسون، ونيكولاييف، وأوديسا” – وفقاً لما أعلنه مستشار للرئيس/ فلودومير زيلينسكي. الجيش الروسي سيطر بشكل كامل على مدينة ميليتوبول الأوكرانية، ومحطة الطاقة الكهرومائية في شمال العاصمة الأوكرانية – نقلاً عن مصادر رسمية روسية. الرئيس/ فولوديمير زيلينسكي أعلن إن الحلفاء يواصلون إرسال أسلحة إلى أوكرانيا، ونفى المعلومات التي تفيد أنه طالب الجيش بالاستسلام. سفير أوكرانيا في إسرائيل أعلن لشبكة سي. إن. إن CNN الإخبارية أن الرئيس/ فولوديمير زيلينسكي، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي/ نفتالي بينيت إلى استضافة مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، وطلب منه المساعدة للتوسط فيها. ووفقًا لبيانات مركزية من كييف، حتى 26 فبراير/ شباط، لقي مائة وثمانية وتسعون أوكرانيًا مصرعهم في هجمات شنها الغزاة الروس، وكان من بين القتلى ثلاثة أطفال، بينما أصيب قرابة ألف ومائتي شخص من بينهم ثلاثةٌ وثلاثون قاصرًا. ونذكر أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، قد فرضا، يوم الجمعة، عقوبات على الرئيس الروسي ووزير خارجيته. كما أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) عن دعم عسكري جديد لكييف وتعزيزات أخرى على الجناح الشرقي للحلف.

– باريس – “ستنقل فرنسا 500 جندي إلى رومانيا في إطار القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) عقب غزو روسيا لأوكرانيا المجاورة” – نقلت وكالة أنباء فرانس برس عن قائد أركان الجيش الفرنسي الجنرال/ تييري بوركهارد. “حلف شمال الأطلسي (الناتو) قرر تعزيز وجوده العسكري، لإرسال إشارة واضحة جداً على التضامن الاستراتيجي، عبر نشر قوات في رومانيا” – أضاف الجنرال بوركهارد، الذي أكد أيضًا أن الوجود العسكري الفرنسي في إطار الحلف على أراضي إستونيا سيُمدد إلى بعد الموعد النهائي المحدد في شهر مارس/ آذار المقبل. وفي نفس الوقت، ستقدم البرتغال الموعد الخاص بإرسال سرية مشاة إلى رومانيا في إطار القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي كان مقررًا مبدئياً في النصف الثاني من العام، وستسرع استقبال اللاجئين الأوكرانيين عبر منحهم تأشيرات عاجلة. رئيس الوزراء البرتغالي/ أنطونيو كوستا، أعلن في مؤتمر صحفي عقب قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) الافتراضية أن فرقة المشاة التي يبلغ قوامها مائةً وأربعةً وسبعين فردًا ستغادر إلى رومانيا خلال الأسابيع المقبلة.

عاجل
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق