أنت الي خارج الوطن لك حدود.. فلا تتجاوزها……. منذر ارشيد

2020-03-24T20:59:12+02:00
2020-03-24T21:04:49+02:00
فيسبوكيات
24 مارس 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
أنت الي خارج الوطن لك حدود.. فلا تتجاوزها……. منذر ارشيد
منذر ارشيد

أنت الي خارج الوطن لك حدود.. فلا تتجاوزها

منذر ارشيد

منشورات وتعليقات من فئة ضالة مضلله تعبث في حياتنا وفي استقرارنا حتى أثناء الأزمة القاتلة
بلا وعي ولا ضمير ولا شهامة بل بقذارة متناهية قذف
وشتم وتخوين ، وحتى تهديد

الفيسبوك أصبح عند البعض ساحة فارهة سهلة المنال
يبرز الواحد من هؤلاء عضلاته ويشهر سلاحه ليطلق النار في كل الآتجاهات..
كنت أظن أن هؤلاء يعيشون في الوطن في جنين في الخليل في نابلس أو رام الله ..لانهم يتحدثون وكأنهم يعيشون معاناة شعبنا المحاصر بالإحتلال والوباء،
وكنت أعذرهم

إكتشفت مؤخراً أن أكثر من يحرضون على الثورة المسلحة لا بل والانقضاض على السلطة أكتشفت انهم يعيشون خارج الوطن وكنت أعتقد انهم أبطالا يعيشون داخل الوطن

الفلسطيني فلسطيني أين ما كان وله الحق ان يكتب ويناشد ويؤازر وينتقد ويوبخ كل من يراهم فاسدون
وهناك ملايين الفلسطينيين خارج الوطن في الشتات ولو قدر لهم لكانوا في الوطن وهؤلاء فيهم الخير كل الخير لفلسطين ومنهم من يقدم لوطنه أكثر ممن هم داخل الوطن

ولا فرق بين الفلسطيني الذي يعيش المعاناة داخل الوطن وبين الفلسطيني الذي يعيش في الشتات ..فالفلسطيني حر وشريف وصاحب حق

أللهم أن هناك حدود للجميع سواء الذي في الوطن أو خارجه

أنا مثلا خارج الوطن.. ولذلك لا أتجاوز حدودي

يا بطل..تريد الثورة واطلاق النار على كل فاسد .. تفضل وادخل الوطن عبر الحدود ومُت شهيدا حتى لا تبقى في
نكد الظلم والقهر كما تدعي يا جباااان
او أخرس وانضبط وراعي وضع شعبك في الداخل الذين يذوقون الأمرين.. فلديهم ما يكفيهم وفيهم الأبطال الذين لا يخافو إلا الله..!
نشيد ونشكر كل من يعمل بجد وإخلاص،
وننتقد كل من يقصر نقدا قويا ولاذعا أحيانا

الوقت حساس وحرج يحتاج لتكاتف الجهود لا تمزيق الصف كما تريدون يا سفلة..

نقرأه من البعض سواء من منشورات أو تعليقات
وهؤلاء منهم من هو ملكي أكثر من الملك يقول ويفتي ويفسر ويحلل ويدين ويقرر
لا يعجبه شيء ولا أحد ولا حتى أي عمل إيجابي

هؤلاء متمترسون خلف الشاشة وكل شيء عندهم سهل النقد الجارح …الشتائم ..والتخوين ..

وإذا كتبنا أي شيء نشكر فيه مسؤول أو أحد من القائمين على السلطة خاصة في هذه الظروف العصيبة التي أبتلي بعدها الناس بالوباء وما يقوم به المسؤولون من اعمال إيجابية وحرص وسهر وقرارات صائبة .

تجدهم يلعنوك ويلعنوا المسؤول ويتهمونك بالتسحيج ومسح الجوخ وكلام ساقط كسقوطهم المدوي

أقول لهؤلاء.. تعسا لكم ولأقوالكم ولأعمالك ، فأنتم لا تمثلون إلا أنفسكم ولربما تمثلون الفئة الساقطة من الساقطين المتواجدين في كل مكان

إنكم لو كنتم في الوطن ستكونون عبئا على شعبكم وقضيتكم لأنكم مجرد غوغاء سفلة منحطين لا تساوون بسطار رجل أمن ترك عائلته وأطفاله وزوجته ويقضي أياما وأسابيع يعمل وبجد واجتهاد وتفاني لخدمة شعبه أثناء هذا الوباء اللعين

أنتم الوباء وانتم الغباء وانتم الغثاء

لعنكم الله

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق