ألم يُوجد رجل رشيد في الامة العربية ؟؟!! سعيد النجار ” ابو عاصف “

2018-11-29T02:06:12+02:00
مقالات وآراء
5 مارس 2016آخر تحديث : الخميس 29 نوفمبر 2018 - 2:06 صباحًا
ألم يُوجد رجل رشيد في الامة العربية ؟؟!! سعيد النجار ” ابو عاصف “

بسم الله الرحمن الرحيم

ألم يُوجد رجل رشيد في الامة العربية ؟؟!!

أمرها غريب تلك الامة العربية ، التي تمتلك من المال بالتوازي أو أكثر مما يمتلك غيرها .. تمتلك من السلاح بكافة أنواعه أقل أو بالتوازي مما يمتلك غيرها .. تمتلك من الثروات الطبيعية بالتوازي أو أكثر مما يمتلك غيرها .. تمتلك من القامات السياسية والامنية والعسكرية والعلمية ومن كافة التخصصات أقل أو بالتوازي مما يمتلك غيرها .. تمتلك من الجغرافيا والديمغرافيا أقل أو بالتوازي مما يمتلك غيرها .. تمتلك من التطور والتكنولوجيا العلمية أقل أو بالتوازي مما يمتلك غيرها .. تمتلك من الجود والكرم والانسانية أكثر مما يمتلك غيرها .. تمتلك من الدين والعادات والتقاليد والقيم والاخلاق أكثر مما تمتلك غيرها .. لكن للاسف الشديد تمتلك من الخيانة أكثر بكثير مما يمتلك غيرها .

نعم .. أمرها غريب تلك الامة العربية .. أيعقل لا يوجد رجل رشيد في الامة العربية يأخذ بيدها بكافة ما تملكه من نِعم وخزائن الله في الارض لكي تصبح رقماً صعباً عالمياً !!! أيعقل أن الصهيوأمريكي متغلغل في الامة العربية أكثر من تغلغل الانتماء الديني والقومي في الامة العربية !!! أيعقل أن فكرة الوحدة العربية أصبحت من الماضي ولا مجال لتكرارها !!! أيعقل أن تسير الامة العربية بعكس الاتجاه السليم والصحيح !!! أيعقل أن تجيش الامة العربية جيوشها ضد الاقطار العربية الرافضة للانحناء للغطرسة الصهيوأمريكية في الوطن العربي !!! أيعقل أن يبقى الكيان الصهيوني مغروساً كالخنجر المسموم بين أحشاء الامة العربية !!! !!! أيعقل أن تنسى الامة العربية الحياة الآخرة وتتمسك بالدنيا الفانية لهثاً وراء كرسي الحكم الفاني !!!

نعم .. الامة العربية بحاجة ماسة لرجل رشيد يخرج من صُلبها لينقل ابنائها نحو غد مشرق تصان فيه الكرامة العربية في حلها وترحالها .. هل هذا صعب المنال يا ابناء الامة العربية ؟؟!! كفى ضياع ولهث وراء السراب !!!

ملاحظة / أين أنت يا ” صباح الغضب ” .. فقد طال ليلنا كثيراً .. ولم تشرق بعد شمس اليوم الموعود .. !!!

سعيد النجار ” أبو عاصف ”

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق