أشد على أياديكم .. أناديكم ،، هل نجح النداء ! بقلم فادي عبد الهادي

2020-06-14T12:01:57+02:00
مقالات وآراء
30 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأحد 14 يونيو 2020 - 12:01 مساءً
أشد على أياديكم .. أناديكم ،، هل نجح النداء ! بقلم فادي عبد الهادي
فادي عبد الهادي

أشد على أياديكم

أناديكم

هل نجح النداء ؟؟؟

كتب الشاعر الكبير الراحل توفيق البوم أشد على أياديكم وأغنية أناديكم لأول مرة في عام 1966م وقتها كان احداث عديدة منها مصادرة الأرض الفلسطينية وسلب الحقوق والممارسات ضد شعبنا في الداخل المحتل وكما تقول ام الأمين خلال التواصل المباشر معها أن زياد عندما كتب الشعر طيلة الوقت كان في تفكيره وفي مخيلته القضية الفلسطينيه وتشرد شعبنا وحقه في العوده الى وطنه جاء كتابة زياد لقصيدة اناديكم عام 66 بعد أن كتب محمود درويش عام 1964م سجل أنا عربي وكتب سميح القاسم لن أساوم عام 1965م فأطلق عليهم غسان كنفاني لقب شعراء المقاومة .

وقتها كتب الشاعر توفيق زياد ديوان أشد على أياديكم وكان الديوان حبيس الادراج لسنوات خلال التواصل المباشر مع الفنان أحمد قعبور يضيف قمت بتلحين الأغنية لأول مرة في شهر حزيران 1975م  برفقة الكورس الشعبي في لبنان في مستشفى ميداني في بيروت في الاشهر الاولى للحرب الاهلية في لبنان مع سقوط عدد كبير من الجرحى اللبنانيين والفلسطينيين يقول قعبور بان موضوع دخولنا للمشفى مع الفرقة الموسيقية أثار الأستغراب وبعد الموافقة غنينا الأغنية فكان لها وقع خاص على الجرحى كبير .

يكمل قعبور قائلا كانت هذه المرة الأول التي غنيت فيها أناديكم ولم أكن أعلم بأن الأغنية ستحصل على هذه الشهرة العالية فقمت أنا وغيري بغنائها وتقديمها مئات الاف المرات منذ ذلك التاريخ والى اليوم مرورا بكل الاحداث الي اندلعت في فلسطين ولبنان منها الانتفاضات الفلسطينية والحرب واحتلال الجنوب والمقاومة ويضيف قعبور بانه سعيد انه بعد مرور أكثر من أربعين عاما اصبحت محفورة في تاريخ ووجدان وذاكرة الشعوب العربية وترجمت لأكثر من أربع لغات…

فهل نجح النداء ؟؟؟

أناديكم .. أشد على أياديكم

أناديكم

أشد على أياديكم..

أبوس الأرض تحت نعالكم

وأقول: أفديكم

وأهديكم ضيا عيني

ودفء القلب أعطيكم

فمأساتي التي أحيا

نصيبي من مآسيكم.

أناديكم

أشد على أياديكم..

أنا ما هنت في وطني ولا صغرت أكتافي

وقفت بوجه ظلامي

يتيما، عاريا، حافي

حملت دمي على كفي

وما نكست أعلامي

وصنت العشب فوق قبور أسلافي

أناديكم… أشد على أياديكم!!

***

اعداد الباحث فادي عبد الهادي من خلال التواصل بشكل مباشر مع الفنان والملحن أحمد قعبور التواصل مع عائلة الراحل توفيق زياد . مع زوجته نائلة زياد – أم الامين مراجع برنامج أصحاب البلاد للمخرجة الفلسطينية روان الضامن

كلمات دليلية
رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق