آليات تحقيق الاختيار… بقلم محمد البكري

2021-01-30T21:42:24+02:00
مقالات وآراء
30 يناير 2021آخر تحديث : السبت 30 يناير 2021 - 9:42 مساءً
آليات تحقيق الاختيار… بقلم محمد البكري

آليات تحقيق الاختيار
الاختيار … هو الوصول لأفضل العناصر البشرية التي يراد توليها لمهام مهمه واستراتيجية … لقضايا ذات النفع العام … وفي العادة تكون من مصادر متعددة … بغية تعيينها لتخطيط او تنفيذ او تحقيق هدف كبير وشامل يتعلق بمصالح العامة … بهدف تحقيق المزيد من الكفاءة في الاهداف المرجوة.
انطلاقا من التعريف الوارد اعلاه … يجب أن تستنبط طرق وآليات ووسائل تحقيق أفضل شكل من أشكال الاختيار.
ولأن حديث الشارع في هذه الايام … منصب على إنتخابات المجلس التشريعي … ورئيس دولة فلسطين … وآليات تشكيل واستكمال المجلس الوطني الفلسطيني.
ونظرا لحاجة المرحلة السياسية … وضرورات الخروج من أزمة الانقسام الفلسطيني … وتمنيات الجماهير الفلسطينية الخروج من حالة الاستعصاء السياسي … وعديد الازمات الداخلية … ولتعزيز اعلى درجات الثقة لممثلي الشعب … والمناط اختيارهم من الفصائل والقوى السياسية المختلفة … فإن الشفافية والشراكة تتطلب الدفع بأفضل المواصفات والصفات لممثلي الشعب الفلسطيني … لخوض هذه الإنتخابات التي تعتبر الأهم والاصعب والملقى على عاتق ممثلي الشعب فيها … مسؤولية كبيرة ذات بعد مصيري.
من هنا تنطلق رؤية وتشكيل آليات الإختيار … والتي حدد الأخ الرئيس أبو مازن … إطارا عام لها … لاقى ترحيبا من الغالبية العظمى من الجماهير.
وقد أصبح حسن الأداء والتنفيذ والوصول لتحقيق الإطار العام الذي حدده الأخ الرئيس أبو مازن في إجتماع المجلس الثوري لحركة فتح … على عاتق ومسؤولية اللجان المختصة التي ستشكل لهذا الغرض … وخاصة لجان الاقاليم في كافة المحافظات لأهمية دورها الميداني في هذا الموضوع … بالإضافة إلى التعاون المطلق وبذل كل الجهود الممكنة من مختلف القيادات والكوادر العاملة في مختلف الاطر التنظيمية.
لان حسن الاختيار والعمل على قاعدة الشراكة … وفقا لاليات تحدد الحقوق والمواصفات والواجبات … بعيدا عن المحسوبية أو الاصطفافات أو المصالح الشخصية … ستؤدي إلى النتائج المطلوبة والتي تتمناها كافة الجماهير.
مما سيساهم وسيعزز الاقبال الكبير من جماهير شعبنا على هذه الإنتخابات.

رابط مختصر
هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق